السياسة

فاوتشي يعلق على وضع ترامب الصحي.. وموعد لقاح كورونا

فاوتشي يعلق على وضع ترامب الصحي.. وموعد لقاح كورونا

اقلام السعودية - واشنطن

أعلن كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة، أنتوني فاوتشي، الأربعاء، أنه يتوقع أن يكون هناك أقل من 100 مليون جرعة من لقاح فيروس كورونا "الآمن والفعال" متاحًا بحلول نهاية العام، كما تحدّث عن وضع ترامب الصحي.

وقال فاوتشي في حديث لقناة "سي بي إس" نيوز الأمريكية: إن الباحثين يجب أن يعرفوا بحلول "نوفمبر أو ديسمبر" ما إذا كانت بعض تجارب اللقاحات لها مرشح آمن، وأنه حتى في حالة تحديد مرشح آمن، فمن المحتمل أن تكون الكميات الأولية بضعة ملايين جرعة فقط.

وأضاف أنه حتى في حالة تحديد كل لقاح تم اختباره على أنه آمن؛ فإن الجدول الزمني لإدارة اللقاح على نطاق واسع سيكون في نهاية الربع الأول من 2021.

وأشار فاوتشي إلى أن التوقف الأخير في تجربة لقاح شركة جونسون آند جونسون يجب أن يكون "مؤشرًا جيدًا" على أن تجارب اللقاح تعمل، كما تهدف إلى حماية سلامة الناس؛ موضحا أنه تم إيقاف التجربة مؤقتًا هذا الأسبوع، بسبب رد فعل سلبي محتمل لدى أحد المتطوعين.

ووفق "سكاي نيوز"؛ دعا كبير خبراء الصحة في الولايات المتحدة، الناس، إلى "محاولة إبقاء النوافذ مفتوحة" و"لا تخف من ارتداء قناع في منزلك إذا لم تكن متأكدًا من أن الأشخاص في المنزل" غير مصابين.

وعن صحة ترامب، قال فاوتشي: إن ترامب لم يعد ينشر العدوى بكورونا، ويمكنه حضور الجلسة المقبلة مع "إن بي سي نيوز"، الخميس، دون تعريض الآخرين للخطر.

ويأتي حديث فاوتشي بعد تأكيد الرئيس الأمريكي أنه أحس بنفسه كما لو أنه "سوبرمان" بعد تناول أحد الأدوية التي كان يعالج بها ضد "كوفيد-19".

وكان ترامب قد عولج بعد إصابته بعدوى كورونا بمصل تجريبي يعتمد على الأجسام المضادة أنتجته إحدى الشركات الأمريكية.

وقال الرئيس الأمريكي أمام تجمع لمؤيديه بولاية بنسلفانيا في وصف هذه الحالة التي اعترته: "كل ما أعرفه هو أنني تناولت شيئًا ما، مهما كان؛ لكني شعرت بتحسن سريع جدًّا. لا أعرف مرده. الأجسام المضادة. لا أعرف لقد تناولته وقلت إني أحس بنفسي مثل سوبرمان".

وأكد ترامب علاوة على ذلك، أنه طور حتى الآن مناعة، وهو لا يشكل خطرًا على الآخرين من حيث نقل عدوى فيروس كورونا.

وروى الرئيس الأمريكي أن الأطباء أبلغوه بأن لديه مناعة؛ مضيفًا: "يمكنني النزول من المنصة والبدء في تقبيل الجميع. سأقبل الجميع رجالًا ونساء".