الرياضة

عبدالغني يودع الملاعب بعد مسيرة 25 عاما

عبدالغني يودع الملاعب بعد مسيرة 25 عاما

 

 

اقلام السعودية - الرياض

بعد مسيرة استمرت لأكثر من 25 عاما في عالم الساحرة المستديرة، أعلن أسطورة الأهلي حسين عبدالغني، اعتزاله كرة القدم بعمر 43 عاما بناء على رغبته بعدما أبلغ رئيس النادي عبدالإله مؤمنة بقراره الأخير، ليسدل الستار على مسيرة عطرة من البطولات والألقاب والإنجازات.

بدأ عبدالغني مسيرته في أشبال الأهلي ثم فريق درجة الشباب ثم الفريق الأول، وكانت مباراته الأولى مع الفريق الأهلاوي الأول مع القادسية في الخبر ضمن مسابقة كأس الاتحاد السعودي، يوم الثلاثاء 2-5-1416هـ، ويرجع الفضل لأحد أساطير النادي الأهلي والكرة السعودية الكابتن أمين دابو لاختيار مركز الظهير الأيسر لعبدالغني بدلا عن مركز المهاجم الذي بدأ فيه، ليصبح أفضل ظهير أيسر أنجبته الملاعب السعودية.

لعب الفتى الذهبي للنادي الأهلي ثم انتقل في عدة تجارب احترافية محلية وخارجية، وفي يناير 2019 عاد إلى بيته من جديد ليختتم فيه مشواره الرياضي المرصع بالذهب، ولتكتب مسابقة دوري أبطال آسيا التي استكملت مؤخرة نهاية مشواره الكروي في الملاعب.

وشارك صاحب التجربة الأطول مع المنتخب السعودي والتي بدأت منذ 1996 وحتی

2018 وصاحبها العديد من الإنجازات والألقاب، منها تحقيق لقب كأس آسيا 1996 والذي أقيم في الإمارات، والمشاركة في 3 كؤوس عالم 1998 بفرنسا و2002 بكوريا واليابان و 2006 بألمانيا، كما شارك في كأس القارات في نسختي 1997 و1999 على التوالي، كما نال شرف المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية أتلانتا 1996 واللعب في 5 نسخ من بطولات الخليج، كما نال رفقة الأخضر السعودي لقب كأس 2002 وكأس العرب في مناسبتين أعوام 1998 و2001. اختير الفتى الذهبي للمشاركة مع منتخب نجوم العالم عامي 1997 و2000، وحصل على جائزة أفضل لاعب عربي في موسم 1997 وفي مونديالي 1998 و2006. وفي مسيرته المرصعة بالذهب مع الأندية التي لعب ضمن صفوفها، حقق لقب كأس سمو ولي العهد في 4 مناسبات، ولقب الدوري مرتين، وكأس الأمير فيصل بن فهد 3 مرات. وحقق كأس الخليج للأندية مرتين، وكأس الأندية العربية مرة واحدة، كما حصل على كأس الصداقة الدولية في مناسبتين.

من جهتها قدمت إدارة النادي الأهلي خالص شكرها وتقديرها للأسطورة حسين عبدالغني على كل ما قدمه في خدمة الرياضة السعودية والنادي الأهلي طوال السنوات الـ25 الماضية، خاصة وأنه لم يبخل بنقطة عرق واحدة في جميع مبارياته، وكان مثالا يحتذى به للاعب المحترف داخل وخارج الملعب بعدما حطم العديد من الأرقام القياسية التاريخية التي من الصعب تحطيمها في السنوات المقبلة. وأكدت إدارة النادي الأهلي أن ابتعاد الفتى الذهبي حسين عبدالغني، سيكون عن المستطيل الأخضر فقط وسيظل عاشقا وداعما لمسيرة الأهلي، فيما تنوي الإدارة الاستفادة من خبراته الطويلة وتاريخه الكبير في مناصب إدارية وفنية مستقبلا.

 
 

(0) التعليقات

  • لا توجد تعليقات

اترك تعليقا