الرياضة

تعادل ليفربول وإيفرتون 2 -2

تعادل ليفربول وإيفرتون 2 -2

اقلام السعودية - ليفربول

 

حرم قرار من حكم الفيديو المساعد “في ايه آر” ليفربول حامل اللقب من الفوز على غريمه وجاره إيفرتون، المتصدر-المفاجأة للدوري الانكليزي لكرة القدم هذا الموسم، عندما ألغى هدفا في الوقت بدل الضائع من اللقاء الذي انتهى بالتعادل الايجابي 2-2 في افتتاح المرحلة الخامسة السبت على ملعب “غوديسون بارك”.

وسجل السنغالي ساديو مانيه العائد الى المنافسات بعد تعافيه من فيروس كورونا المستجد “3” والمصري محمد صلاح “72” هدفي ليفربول، فيما أحرز مايكل كين “19” ودومينيك كالفرت-لوين هدّاف الموسم هدفي أصحاب الارض “81”.

وسجل جوردان هندرسون الهدف الثالث لليفربول في الوقت بدل الضائع قبل ان يلغيه “في ايه آر” بقرار مثير للجدل بداعي تسلل على الممرر مانيه.

ورفع ايفرتون رصيده الى 13 نقطة معززا صدارته إثر تعادل أول بعد اربعة انتصارات، فيما رفع ليفربول رصيده الى 10 نقاط في المركز الثاني مؤقتا امام أستون فيلا، ليستر سيتي وأرسنال “9 نقاط”.

وقال المدرب الالماني لليفربول يورغن كلوب بعد المباراة “الأداء كان رائعا وكانت مباراة عالية المستوى من الطرفين “.

” كانت ربما أفضل مباراة خارج الديار منذ أن وصلت الى ليفربول”.

وتابع عن قرار الحكم “لا أعرف أين هو الخط وأين يمكنك أن تقع في التسلل.

نعم كان علينا الفوز بالمباراة.

قدّم اللاعبون أداء هائلا أمام فريق رفيع المستوى وواثق من نفسه”.

وكان ايفرتون المتألق هذا الموسم يمني النفس في أن يخرج فائزا على غريمه في 17 تشرين الاول/اكتوبر، وهو التاريخ الذي حقق فيه آخر انتصاراته على ليفربول في جميع المسابقات منذ عشرة أعوام في 2010 ليفشل للمباراة الـ23 تواليا في إسقاط جاره.

وكان ليفربول سقط سقوطا مدويا 2-7 في المرحلة الرابعة أمام مضيفه أستون فيلا قبل فترة التوقف الدولية، ليكتفي بالتعادل للمرة الثامنة مع ايفرتون في آخر تسع مباريات جمعت الفريقين في الدوري على ملعب “غوديسون بارك”.

وكانت المرة الاولى التي يدخل فيها ايفرتون دربي الـ “ميرسيسايد” وهو في صدارة الترتيب منذ أيلول/سبتمبر 1989.

وافتتح مانيه الذي غاب عن لقاء فيلا لإصابته بفيروس كورونا، لتسجيل بعد لعبة جماعية مميزة وصلت خلالها الكرة الى الظهير الايسر الاسكتلندي أندرو روبرتسون مررها عرضية الى السنغالي الذي تابعها في سقف المرمى من مسافة قريبة “3”.

وتعرّض ليفربول لنكسة مبكرة مع خروج مدافعه العملاق وأفضل لاعب في الدوري في موسم 2018-2019 الهولندي فيرجيل فان دايك إثر اصطدام قوي مع حارس الخصم جوردان بيكفورد ليدخل جو غوميز بديلا “11”.

وحاول ايفرتون معادلة النتيجة عندما رفع الفرنسي لوكا دين عرضية ارتقى لها كالفرت-لوين الا ان رأسيته علت العارضة “12”.

واصل “توفيز” ضغطعم مستفيدين من هشاشة دفاع ليفربول الذي بدا مهزوزا منذ بداية الموسم ومرر الوافد المتألق هذا الموسم الكولومبي خاميس رودريغيز كرة بينية الى كالفرت-لوين الى داخل المنطقة أبعدها إلى ركنية الحارس الاسباني أدريان بديل البرازيلي أليسون بيكر الغائب للمباراة الثانية تواليا بداعي الاصابة.

ومن الركنية التي نفذها رودريغيز، سجل كين أول أهداف أصحاب الارض برأسية “19”.