السياسة

خالد بن سلمان: «اتفاق الرياض» الطريق لصناعة السلام وتنمية اليمن والأطراف اليمنية تدعم إنهاء الأزمة سياسيًّا

خالد بن سلمان: «اتفاق الرياض» الطريق لصناعة السلام وتنمية اليمن والأطراف اليمنية تدعم إنهاء الأزمة سياسيًّا

 

اقلام السعودية - الرياض

أكد نائب وزير الدفاع الأمير خالد بن سلمان، أن موافقة الأطراف اليمنية على آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض يعبر عن الرغبة الجادة في نبذ الاختلافات القبول بالآخر والسعي للشراكة السياسة، ودعم مسارات الوصول لحل سياسي شامل وإنهاء الأزمة.

وعبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، قال الأمير خالد بن سلمان: أثمرت الجهود التي يقودها سيدي ولي العهد، عن قبول الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي للآلية المقترحة من المملكة لتسريع وتفعيل تنفيذ اتفاق الرياض بهدف تحقيق الأمن والاستقرار وصناعة السلام والتنمية في اليمن.

وأضاف: يمثل أمن واستقرار اليمن وعودته القوية كعضو فاعل في محيطه الخليجي والعربي هدفًا رئيسيًّا لتحالف دعم الشرعية اليمنية، لافتًا إلى أن «اتفاق الرياض» عامل رئيسي في الوصول إلى ذلك، إضافة إلى دعم جهود المبعوث الأممي لليمن للتوصل إلى حل سياسي شامل في اليمن.

 

كما أثنى على مشاركة القيادات السياسية اليمنية مع المملكة لتقريب وجهات النظر والوصول إلى التوافق على الآلية المقترحة لتنفيذ اتفاق الرياض، واصفًا ما حدث بأنه نموذج يحتذى به لإمكانية حل الخلافات اليمنية بالحوار دون الحاجة لاستخدام القوة العسكرية.

ووجه الأمير خالد بن سلمان التحية للرئيس اليمني والحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، الذين أيدوا مقترح المملكة لتسريع تنفيذ الاتفاق. مُتابعًا: أنظر بتفاؤل وثقة بالتزامهم بتنفيذ بنود الاتفاق، وإدراكهم حجم المسؤولية على عاتقهم للتوافق لإعلاء مصلحة الشعب اليمني الشقيق.